أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي لإنتاج الصناعة التحويلية باستثناء تكرير النفط شهد ارتفاعا بنسبة 2,1 في المائة خلال الفصل الأول من سنة 2016، مقارنة مع نفس الفترة من 2015 .

وعزت المندوبية في مذكرة إخبارية حول الرقم الاستدلالي للإنتاج الصناعي والطاقي والمعدني خلال الفصل الأول، هذا التطور أساسا إلى ارتفاع الإنتاج في "الصناعات الغذائية" ب 4,8 في المائة وفي "الصناعات الكيماوية" ب 2,3 في المائة وفي "صناعة السيارات" ب 22,5 في المائة وفي "صناعة الملابس والفرو" ب 3,4 في المائة.

وأضافت أن هذا التطور يرجع أيضا إلى ارتفاع الانتاج في "صناعة منتوجات أخرى غير معدنية" ب 1,5 في المائة، ومنها الاسمنت ب 5,9 في المائة.

وأبرز المصدر ذاته أنه على العكس من ذلك، تراجع الرقم الاستدلالي للإنتاج في "صناعة المواد المعدنية" ب 7,2 في المائة وفي"تحويل المواد المعدنية" ب 4,0 في المائة وفي "صناعة النسيج" ب8,2 في المائة وفي"صناعة الأثاث وصناعات مختلفة" ب5,4 في المائة وفي "صناعة المطاط والبلاستيك" ب 1,4 في المائة.

وفي ما يتعلق بالرقم الاستدلالي لإنتاج المعادن، فقد ارتفع بنسبة 9,4 في المائة ، وذلك نتيجة الارتفاع المسجل في "المنتوجات المختلفة للصناعات الاستخراجية" ب 9,7 في المائة وفي "المعادن الحديدية" ب .1,9 في المائة.

وحسب المندوبية فإن الرقم الاستدلالي لإنتاج الطاقة الكهربائية سجل من جهته ارتفاعا قدره 2,1 في المائة .