انتهت عصر اليوم الثلاثاء 14 يونيو، عملية انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية الممثلين لمجلسي النواب والمستشارين، وذلك وفقا لمعطيات كانت متوقعة سلفا بحكم ترشح 6 أعضاء وهو العدد نفسه المطلوب لشغل عضوية المحكمة الدستورية.

المثير في الموضوع، وكما سبق وأن أشار إلى ذلك موقع "بديل"،(رابط المقال أسفله) هو أن برلمانيي "البجيدي" قد صوتوا على مرشح "البام" في مجلس المستشارين، على أن يصوت برلمانيو "البام" على مرشح "البجيدي" في مجلس النواب، ومادامت عملية فوز المرشح تتطلب تصويت ثلثي كل مجلس.

وفي ما يخص النتائج، ففي مجلس النواب تم التصويت على محمد بن عبد الصادق المرشح عن فريق "العدالة والتنمية"، والذي حصل على 299 صوتا من اصل 320، ليتقلد بذلك ولاية ستدوم 9 سنوات، بينما تم التصويت على المرشح التجمعي عبد العزيز الحافظي، بواقع 295 من أصل 315 صوتا، لولاية ستدوم 6 سنوات، فيما تحصل مرشح الاتحاد الاشتراكي، محمد المريني، على حصل على 311 من أصل 324 صوتا، لولاية تدوم 3 سنوات.

أما بالنسبة لمجلس المستشارين، فإن محمد الأنصاري مرشح الفريق الإستقلالي، قد تحصل على 82 صوتا من أصل 98، ولمدة انتدابية تدوم تسع سنوات، بينما حصل ندير المومني عن حزب "البام"، على ولاية تدوم 6 سنوات بواقع 81 صوتا، فيما نال محمد جوهري المرشح عن حزب "الحركة الشعبية" 84 صوتا لعضوية ستدوم 3 سنوات بالمحكمة الدستورية.

“بديل” يحصل على الترجمة الحقيقية لقول بنكيران “واش بغيتو الجنة ولا الحكومة”