للمرة الثانية..الداودي يُحرج التيجيني..والأخير يقول: على القناة الأولى أن تتدخل

37
طباعة
من جديد يفاجئ وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحسن الداودي، المتتبعين الذين كانوا ينتظرون حلوله ضيفا في برنامج “ضيف الأولى” مساء يوم الثلاثاء 14 يونيو الجاري، بالاعتذار عن الحضور “لأسباب حزبية”.

وقال الداودي بحسب ما جاء في بيان صادر عن الوزارة المذكورة، ” إنه بعد برمجة استضافتي في برنامج ضيف الأولى، اليوم الثلاثاء 14 يونيو، على القناة الأولى، وموافقتي على المشاركة فيه يؤسفني أن أنهي للرأي العام، أنه ولأسباب حزبية، قررت عدم المشاركة في البرنامج المذكور”.

وفي تعليقه على الموضوع، قال الزميل محمد التجيني، في تصريح لـ”بديل.أنفو”، إن الأمر يتجاوزني، والقناة الاولى هي التي عليها أن تعلق على الموضوع”.

وفي ذات السياق، قال مصدر مطلع رفض الكشف عن هويته، ” إن الداودي تعرض لضغوط خطيرة من داخل حزبه حتى لا يحضر لهذا البرنامج”، مضيفا، ” الداودي من صقور البجيدي، وليس من السهل أن يعتذر مرتين بعد موافقته على الحضور في هذا البرنامج، خاصة وأنه أستدعي في المرة الثانية بصفته الوزارية”.
حزب
الخطير في الأمر، حسب مصدر مطلع، أن “الداودي يعتذر برسالة رسمية للوزارة، لتبرير أسباب حزبية وهدا غير مقبول لأن الوزارة ليس في ملك الحزب وهذا خلط واضح بين الصفة الرسمية والصفة الحزبية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

12 تعليقات

  1. Ahmed يقول

    ان السي الداودي يثبث للمغاربة بهذا التصرف “بلا ما يعيق sans faire attention” أنهم ( المغاربة طبعا ) أمام جماعة تشتغل على شكل عضابة لها قواعدها ولا بمكن لأي فرد داخلها أن يتحداها أو يتخذ اي قرار فردي دون استشارة الآ خرين الا وكان جزاؤه الطرد وربما أكثر من ذلك. أكثر مما يتوقعه السي الداودي بنفسه.

  2. محمد يقول

    بنكيران خدام مزيان مع المخزن العميق.اما نحن فتات الشعب فكما تكونوا يولا عليكم.الحل هو المشاركة بكثافة في الانتخابات المقبلة لقطع الطريق عليه والتصويت على البام

  3. ولد الدرب يقول

    بصفته الحزبية لا بصفته الوزارية لا بصفته الظلامية لا. أجي أسًي دوي لينا علا تعليمنا لعالي فين وصلتيه. كيفاش هاد لهدرا علا لًوغات، واش موفًرا شوروط تعليم عالي لطلابنا؟، واجه أسًي. راك مسؤول. ماشي لمسرح هادا، ماعجبنيش دًور، حقا ما حقا. جمعو روسكوم، لحساب جاي جاي.!! ما عندكوم فين تتخباو.

  4. mohamed يقول

    كما قال فرج فودى الجماعات الاسلامية اخطر من الكيان الصهيوني .وتبت بالملموس ان البيجيدي لا يخرج عن هده القاعدة.هؤلان يعاندون وسيلقون جزاء عنادهم وممارساتهم الصبيانية

  5. كاره الظلاميين يقول

    فاقد الشئ لا يعطيه
    أناس ليس لديهم ما يعطونه للمواطن فسلعتهم أصابها الكساد وانفضح أمرهم للعام والخاص
    يهابون الصحافة لانهم قوم لا يؤمنون بها فشيخهم أهان مرارا وتكراراالصحفيين ووزيرهم في العزل وقمع الحريات يتابع قضائيا العديد منهم

  6. rachidoc1 يقول

    هذا يسمى لعب الدراري
    .
    و اللي تسحر مع الدراري كيصبح فاطر

  7. سواسية يقول

    إنهم منافقون و كذابون و لا علاقة لهم لا بالإسلام و لا بأخلاقه لأن الإسلام لا يفرق بين الكذب السياسي و غيره إنهم انتهازيون استغلوا الوضع المزري الذي تعيشه الطبقة الكادحة تحت ذريعة الإصلاح
    أنا أسائل صديقي التيجيني ماهي الإضافة التي سيضيفها هذا الداودي إذا ما قبل الحضور إلى برنامجكم
    لأنه في الأصل لم يقدم أية إضافة للقطاع الذي أشرف عليه معاناة الطلبة هي هي ووضع الكليات و
    الجامعات هو هو ووضع الاساتذة الجامعيين زاذ تفاقما

  8. yahya يقول

    العدالة و التنمية تخاف منك يا التيجيني لأن اسئلتك تحرجهم ، لأن ‘ فكرشهم لعجينة ‘ و لأنهم في وقت الحملة الإنتخابية لا يريدون ان تحلق لحاهم على المباشر .

  9. مناضل يقول

    .انهم اهل العدالة والتنمية دائما يكدبون على الشعب و على انفسهم و على الوطن …

  10. قري يقول

    الداودي خائن القضية الاصل وخائن لدينه لانه ينتمي للزاوية التي شيخها ومريديها شكامة ومخبرين وبركاكة و……….وزير هارب من صحفي باسئلة عادية .عصابة تتهرب من الفضيحة زمن الانتخابات المخدومة اصلا .علينا اعلان الجهاد في هؤلاء وتطبيق حدود الشريعة. عليهم.

  11. رطاط يقول

    انهم الاخوان لا يكذبون .الداودي مع تيجيني لا يكذب والرميد مع الهيني ومهدوي لا يكذب وبن كيران الذي يشرملنا لا يكذب وببغاء حكومة الديكور لا يكذب وعجلة الاحتياط نبيل بلا نبل لا يكذب….وكلهم لا يكذبون.اننا نحن المغاربة من يكذب على اهل الحل والعقد منا رغم انوفنا وانف ابي ذر.انهم صنف من الانتهازيين وصل دورهم والان يطحنون في ماكينة المخزن بسخاء.انهم بطون شبعت بعد جوع…

  12. fredo يقول

    هذا يسمى التبرهيش الباسل .. هذا استخفاف بالمواطنين وبالقناة الأولى باعتبارها قناة رسمية في ملك الدولة المغربية ، وهو استهتار واستخفاف بمقدم البرنامج السيد تجيني .. انه زمن العبث و الاسفاف السياسي .. رحمك الله يا وطني الغالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.