أثار تواجد دبابات ومدرعات وآليات عسكرية بالقرب من مقر الجماعة الحضرية بطنجة، وبعض الشوارع الرئيسية وعدد من الفنادق المعروفة بالمدينة، تخوفا ورعبا وتساؤلات لدى ساكنة المدينة، حول الهدف من تواجدها، قبل أن يتبين لهم فيما بعد أنها ستستخدم في تصوير فيلم أجنبي بذات المدينة.

ومرد هذا التوتر والخوف الذي ساد في أوساط المواطنين، بحسب ما أفاد به موقع "بديل.أنفو"، مصدر محلي، " هو كون سكان طنجة تفاجوؤا بتمركز دبابات ومدرعات بشوارع مدينتهم، دون وجود ما يشير إلى أن الأمر مرتبط بتصوير فيلم سينمائي، خاصة وأن المدينة عرفت في الأونة الأخيرة عددا من عمليات السطو المسلح، وكذا توقيف عنصر داعشي كان يخطط لأعمال إرهابية"، يقول المصدر.

وفي ذات السياق قال المختار لعروسي، فاعل جمعوي بمدينة طنجة ، "إن قصة الفيلم الأمريكي “قانون السلك العالي” الذي استقدمت دبابات ومدرعات للمشاركة في تصويره، تدور حول دبلوماسي أمريكي تعرض للاغتيال، خلال سفره إلى بيروت في الثمانينيات من القرن الماضي بهدف إنقاذ زميل قديم له".

وأضاف لعروسي، أن هذا الفيلم الأمريكي الذي يتم تصويره بطنجة، يمثل دور البطولة فيه كل من “جون هام ” و”روز اموند بايك” و”مارك بيليغرينو”.