قال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، في سياق حديثه عن الحوار الاجتماعي وإصلاح التقاعد، " إن النقابات تقترح علي حلولا مثل من يقترح سلّوم يوصل للنص وأنا باغي نوصل للسطح وإذا موصلتش للسطح وأدنت مدرت والو".

كما طالب بنكيران خلال حضوره في جلسة بمجلس النواب يوم الثلاثاء 14 يونيو الحالي، النقابات بمراجعة مواقفها من إصلاح التقاعد، وقال :"وإذا راجعوها فنحن مستعدين لمناقشتهم ولكن بشرط أن يسير إصلاح التقاعد "، قائلا " غير خليوني بيني وبين المواطن هو يعاقني و المغاربة إذا ماعجبهمش هاذ الاصلاح ميصوتوش علينا، وأنا كيظهر ليا أن المواطنين عاجبهم هاذ الشي".

وأضاف بنكيران في ذات الجلسة " هناك حسابات سياساوية عرقلت المصادقة على إصلاح التقاعد، وهناك نقابي قال إذا كان هاذ الإصلاح غادي يدوز، فخاصو  يدوز في عهد حكومة أخرى ومشي هذي".

وحول الحتجاجات التي توعدت بها النقابات قال بنكيران، " أنا رئيس حكومة كانخاف غير إذا ظلمت أو عصيت الله ومكنخافش من الإضرابات، جامع حوايجي في باليزة وحتى هادوك الحوايج الله يسمحلكم فيهوم".