عرف اجتماع لجنة الداخلية بمجلس المستشارين، يوم الاثنين 13 يونيو الجاري، مشاداة كلامية بين رئيس فريق حزب "الأصالة والمعاصرة" بذات المجلس ، عزيز بنعزوز، وأحد المستشارين عن حزب "العدالة والتنمية"، بعد اتهام بنعزوز لهذا الأخير بـ" المس بالعملية الانتخابية إلى حد إفسادها".

وبحسب ما نقله لـ"بديل.انفو"، مصدر من حزب "الجرار"، فقد اعتبر بنعزوز، خلال انعقاد لجنة الداخلية لدراسة مشروع القانون المتعلق باللوائح الإنتخابية أن البيجيدي أقدم على تجييش المواطنين للتسجيل في اللوائح الانتخابية بطرق وأساليب مخالفة للقانون مما يمس بالعملية الانتخابية إلى حد إفسادها.

وأضاف المصدر، أن "بنعزوز عبر عن استيائه من إقدام الحزب الذي يقود الحكومة، على هذه الممارسة"، مشددا "على أن القانون ينص صراحة على أن التسجيل في اللوائح الانتخابية حق شخصي، فيما يتبين بحسب جواب وزير الداخلية محمد حصاد، أن حوالي 450 ألف مواطن تم تسجيلهم بمعدل ما بين 16 و 60 لكل بريد الكتروني".

من جهته عبر مستشار برلماني عن حزب "المصباح"، في اجتماع ذات اللجنة " عن فخره بتقديم حزبه للعون للمواطنين في هذا الجانب".

وكانت مجموعة من الأحزاب السياسية قد انتقدت قيام شبيبة "العدالة والتنمية" بتسجيل مواطنين باللوائح الانتخابية، كما شككت في العملية الإنتخابية، وطالبت وزير الداخلية بتمكينها من تلك اللوائح للتحقق منها، لكنه رفض، حسب ما صرح به سابقا عضو اللجنة التنفيذية بحزب الاستقلال عبد الله البقالي، في إحدى البرامج التلفزية.