استنكر الملك محمد السادس بشدة "الاعتداء الإجرامي الآثم، الذي استهدف مدينة أورلانو، مخلفا العديد من الضحايا".

وعبر الملك في برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بإسمه الخاص وبإسم الشعب المغربي عن "إدانته لهذا العمل الإجرامي المقيت وتضامنه التام مع الشعب الأمريكي الصديق في هذا الظرف الاليم".

وبلغ الملك الرئيس أوباما "تنديد المملكة المغربية الشديد وشجبها القوي لكل أشكال الإرهاب الدنيء الذي لا دين له ولا وطن".

"وتقدم الملك محمد السادس إلى الرئيس الأمريكي ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة ومجموع الشعب الأمريكي الصديق بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة"، تقول البرقية الملكية.