عبر  المحامي الحبيب حاجي، رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" عن امتعاضه الشديد إزاء تصريحات للمعطي منجب أدلى بها لموقع "اليوم24" قال فيها إن "بنكيران يمثل كبرياء الشعب المغربي" وبان حزب "العدالة والتنمية" حزب "مستقل عن السلطة ومعتدل" مضيفا منجب  بان بنكيران يمثل أيضا " شطارة المستضعف، ولكنه القادر على توجيه لكمات مؤِلمة يصفق لها الجمهور".

وقال حاجي: عيب أن يقول مثقف مثل هذا الكلام الرخيص، الذي فيه إساءة بليغة لضحايا كثر لفكر بنكيران وعنف طلبته في الجامعة، وهو العنف  الذي أدى إلى مقتل طالب وإصابة العديد من الطلبة الأخرين".

وزاد حاجي: اعرف منجب جيدا واعرف ميولاته الفكرية وهو أدرى الناس بحقيقة الأحزاب الدينية وبالتالي أنا متأكد أن منجب غير مقتنع بما قاله، وأن له أهداف أخرى من وراء ما قاله".

وزاد حاجي: كيف يقول حزب مستقل عن السلطة وبنكيران وصف نشطاء 20 فبراير بالغياطة والطبالة ورفض النزول معهم إلى الشارع؟ ثم كيف يمثل بنكيران الكبرياء الشعبي وهو أسال دماء رجال التعليم في الشارع العام واعتقل الأطر المعطلة ورفض الإمثال للقانون بتوظيف أطر محضر 20 يوليوز، وساهم في عزل شرفاء القضاة وتابع الصحافيين المستقلين وزاد في أسعار معظم المواد الغذائية وأهان مؤسسات الدولة وتبادل السباب من داخل البرلمان وخذش حياء المغاربة في أكثر من مناسبة، فعن اي كبرياء يتحدث منجب؟

وأضاف حاجي: أستغرب كيف يطعن منجب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بهذه التصريحات وهي التي احتضنت اضرابه عن الطعام، وفي الاخير يعتبر من كان وراء منع انشطة الجمعية وتسليمها التراخيص "يمثل كبرياء الشعب المغربي".

وختم حاجي قائلا: السيد منجب سقطت من عيني، وخيبت ظني فيك، ومؤسف جدا ان تتملق لحزب أنت أعرف الناس بحقيقته".