أرجأت المحكمة الإبتدائية بمدينة مكناس في جلسة اليوم الاثنين 13 يونيو، النظر في ملف الطلبة المتابعين في حادث حلق رأس الفتاة "شيماء" بجماعة مولاي إسماعيل بمكناس، إلى غاية يوم الاثنين 20 يونيو الجاري، بطلب من دفاع المتهمين.

وبحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، عضو هيئة دفاع الطلبة المتابعين في الملف، يوسف الإدريسي، "فإن التأخير جاء بناء على طلب هيئة الدفاع بعد ضم طالبين جديدين لنفس الملف، وكذا ظهور وثيقة جديدة بالملف وهي عبارة عن قرص مدمج، تقول النيابة العامة إنه يحتوي على تسجيلات لـ"شيماء" خلال أخد أقوالها إبان تقديمها للشكاية حول ما تعرضت له، لكن هيئة الدفاع أرادت مهلة للإطلاع عليه ودراسته"، يقول الإدريسي.

كما كشف متحدث الموقع عن كونه موكليه "يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام مند يوم 30 ماي الماضي، وأن المسطرة فتحت بشأن الشكاية التي تقدموا بها حول التعنيف الذي يقولون إنهم تعرضوا له بالضابطة القضائية وهو ما أكده التقرير الطبي"، مضيفا "أن أحد المعتقلين على خلفية ذات الملف تعرض مؤخرا للتعنيف بسجن تولال 2".

وكانت النيابة العامة قد تابعت أربعة طلبة في هذا الملف قبل أن تلقي القبض على إثنين آخرين وتضم ملفهم لنفس القضية.