• يتجه رئيس رابطة الطائفة اليهودية المغربية المقيمة بفرنسا، "سيمون سكيرا"، لمقاضاة حزب "العدالة والتنمية"، وذلك على إثر منعه من المشاركة في المهرجان الافريقي للفنون الشعبية بأكادير مؤخرا.


وبحسب ما أورده موقع "كشك"، فإن "سيمون سكيرا" ينتظر توضيحات من حزب "العدالة والتنمية"، خاصة قيادته الجهوية بسوس، حول أسباب رفض مشاركته في المهرجان ونعته بـ"العميل لإسرائيل"، وإلا فإنه سيتجه للقضاء من أجل إنصافه ورد الاعتبار له ولليهود المغاربة.

وكانت القضية قد تفجرت حين رفض المجلس البلدي لمدينة أكادير الذي يقوده حزب "العدالة والتنمية"، حضور رئيس الطائفة اليهودية للمشاركة في المهرجان، حيث هدد المجلس بقطع الدعم المالي عن المهرجان في حال ما أصرّ على حضور “سيمون سكيرا"، الشيء الذي جعل المنظمين يعتذرون لهذا الأخير.