أعلنت وكالة "أعماق" المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" يوم الأحد 12 يونيو مسؤولية التنظيم عن إطلاق النار الذي أودى بحياة 50 شخصا على الأقل في مذبحة بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وقالت الوكالة، وفقا لما نقلته "رويترز"، "الهجوم المسلح الذي استهدف ناديا ليليا للشواذ في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية والذي خلف أكثر من 100 قتيل ومصاب نفذه مقاتل من الدولة الإسلامية."

وكان والد المشتبه بإطلاقه النار في ملهى للمثليين في أورلاندو قد قال إن ما حصل "ليس له أي علاقة بالدين".

وقال مير صديق، والد عمر صديق متين، لشبكة إن بي سي "هذا الأمر ليس له أي علاقة بالدين"، موضحا أن ابنه أغضبته في الآونة الأخيرة مشاهدة رجلين يتبادلان القبل أمام زوجته وابنه.

وأضاف "لم نكن على علم بشيء. نحن مصدومون مثل كل سكان البلاد"، مقدما اعتذاره باسم العائلة.

أعلنت شبكتا "سي بي إس" و"إن بي سي" الأمريكيتان أن المسلح الذي أطلق النار في ملهى ليلي للمثليين في فلوريدا الليلة الماضية وأسفر عن مقتل عشرات الاشخاص، هو أمريكي من أصل أفغاني مولود في 1986 واسمه عمر متين.