“داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم ملهى أورلاندو

44
طباعة
أعلنت وكالة “أعماق” المرتبطة بتنظيم “الدولة الإسلامية” يوم الأحد 12 يونيو مسؤولية التنظيم عن إطلاق النار الذي أودى بحياة 50 شخصا على الأقل في مذبحة بملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وقالت الوكالة، وفقا لما نقلته “رويترز”، “الهجوم المسلح الذي استهدف ناديا ليليا للشواذ في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية والذي خلف أكثر من 100 قتيل ومصاب نفذه مقاتل من الدولة الإسلامية.”

وكان والد المشتبه بإطلاقه النار في ملهى للمثليين في أورلاندو قد قال إن ما حصل “ليس له أي علاقة بالدين”.

وقال مير صديق، والد عمر صديق متين، لشبكة إن بي سي “هذا الأمر ليس له أي علاقة بالدين”، موضحا أن ابنه أغضبته في الآونة الأخيرة مشاهدة رجلين يتبادلان القبل أمام زوجته وابنه.

وأضاف “لم نكن على علم بشيء. نحن مصدومون مثل كل سكان البلاد”، مقدما اعتذاره باسم العائلة.

أعلنت شبكتا “سي بي إس” و”إن بي سي” الأمريكيتان أن المسلح الذي أطلق النار في ملهى ليلي للمثليين في فلوريدا الليلة الماضية وأسفر عن مقتل عشرات الاشخاص، هو أمريكي من أصل أفغاني مولود في 1986 واسمه عمر متين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    اول من يجب معاقبته والد الارهابي لانه تعمد التصريح بان سبب الهجوم لا علاقة له بخلفيات دينية.
    اذا كان الارهابي يكره مجتمعا ما فلماذا يعيش في احضانه

  2. Driss canada يقول

    حسب رايي ان القضية فيها ان واخواتها. بمعنى ان القضية نسبوها لداعيش عنوة بسبب عجز الجيش العراقي والحشد الشعبي الإيراني وبتغطية جوية من طرف أمريكا وحلفاءها الدخول للفلوجة بسبب مقاومة رجالاتها الشجعان من السنة وليس داهش كما يروج دلك عبر الاعلام. فلهذا اختلقوا هده المسرحية لابادة المقاومين والمدنيين للدخول لهده المدينة التي استعصى الدخول لها حتى امام اكبر قوة في العالم نظرا لشراسة رجالها. لان السنة في العراق متاكدين لو سقطت الفلوجة فدلك اعلان على ابادتهم في كل ربوع العراق من طرف الحشد الشعبي الإيراني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.