بنكيران يُهين صحفيا من جديد

24

عاد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ليُهين زميلا صحفيا وأمام الحاضرين، آمرا إياه بالكف عن التصوير.

وخاطب بنكيران، خلال حلوله مساء السبت 11 يونيو الجاري، بمقر حزب الإتحاد الاشتراكي بأكدال، بشكل عنيف المصور الصحافي، قائلا له ” السي محمد باركة باركة.. وباركة راك كتشوش عليا”.

واستمر بنكيران في النظر بشكل حاد، معبرا عن غضب تجاه المصور الصحافي الذي كان يلتقط له بعض الصور.

وأثار سلوك بنكيران تجاه الصحافي ذهول كل الحاضرين، وهم ينظرون للمصور الصحافي وهو يهم بمغادرة القاعة صاغرا.

وسبق لبنكيران أن أهان عددا من الصحافيين قبل أسبوع واصفا موقعا كان يشتغل فيه أحدهم بالمعادي، في وقت تكلف حراسه الشخصيين بإبعاد الصحفي بقوة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

9 تعليقات

  1. رطاط يقول

    القمع الاخواني تاريخي رغم التعتيم.القمع مرجعهم الام مدون في ما يسمونه امهات الكتب والتي لا تصلح حتى للتنظيف.اما الصحافة تقمع لانها تفضحهم.ولو لم تكن الصحافة لتحول بنكيران الى دينصور. انت معي او احسبك ضدي .اين البقالي الرجعي المتابع ؟اين نقابة الزبانية؟انها الفضيحة الكبرى.

  2. مغربي يقول

    أعتقد أن من حق بنكيران أن يعبر عن امتعاضه من مضايقة شخص ما خصوصا إذا بالغ هذا الشخص في المضايقة وبشكل متعمد.

  3. مناضل يقول

    ان رئيس الحكومة واعضاءه تعلموا القمع من المخزن اما ان تكون معنا او ضدنا كما ان هده الحكومة تظن نفسها انها سترث المناصب الى يوم الدين هدا هو شعار المخزن الغاشم .لان المخزن المعربي وريث الاستعمار.قمع و استبداد و قتل واعتقال واختطاف .ولكن سيأتي يوما تنقلب فيه الاية عن عقب .لانك ادا تمعنت في تاريخ المغرب الحديث تجده كله رصاص واعنقالات وقتل و تعديب واختفاء تعسفي و ما الى دلك من خروقات في جميع المؤسسات خاصة القضائية .لمادا النقابة الصحافية لا تقف بجانب صحافيها اظن لو الصحافة الوطنية المستقلة تضامنت مع بديل لما استطاع ااقضاء المغربي الفاسد ان يقف في وجه الصحفي
    الحر المهدوي

  4. كاره الظلاميين يقول

    A celui qui se reconnaîtra:
    انت وعصابتك الظلامية الارهابية وشيخكم المعتوه الابله المتخلف وصمة عار على جبين الوطن واكبر السفهاء الذين جاد بهم هذا الزمن الردئ

  5. massi يقول

    ما تنتظرون من داعشي مثل بن كران.في ما يخص الحزب الاشتراكي الدي باع مباديئة و كرامته واصبج كالعاهرة التي تسوق جسدها

  6. moi يقول

    Faut pas confondre journaliste et bargag
    Alors benkirane a raison de chasser les bactéries de sa route!!!

  7. ahmed يقول

    الله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل.
    الكل بتذكر كيف اهان وبنفس الطريقة ابن حسني مبارك احد الصحافيين…الكل يعرف النهاية.

  8. محمد ناجي يقول

    ما دامت الأغلبية الساحقة من الصحفيين لا تشعر بألم جرح إهانة صحفي زميل لهم، ولو كان طريقه غير طريقهم، فلا يحنجون ولا ينددون، فلا شك أن حبال الإهانة ستزداد طولا لتطوق أعناقهم جميعا ، واحدا تلو الآخر، حتى يصبحوا كقطيع من الخرفان منقاد لصاحب السلطة والسلطان، يقوده حيث يشاء، ويأمره بالعمل متى شاء، وبالتوقف عن عمله متى شاء.
    من يهن يسهل الهوان عليه ///// ما لجرح بميت إيلام

  9. كاره الظلاميين يقول

    القمع والارهاب من سمات وصفات ومناقب المتاسلمين الظلاميين وهاهو ذا شيخهم وكبيرهم يعطي مثالا لمريديه ليصبحوا دواعش في المستقبل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.