حاصر عدد من الإتحاديين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، مساء اليوم السبت 11 يونيو، مانعين إياه من دخول مقر حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

ويشهد باب الحزب احتقانا كبيرا بسبب رفض اتحاديين دخول بنكيران، لتأطير ندوة، بدعوى "تورط الحركة الإسلامية التي كان ينتمي إليها في مقتل بنجلون".

وبقي بنكيران لحدود كتابة هذه الأسطر محاصرا داخل السيارة حيث أقسم عدد من الإتحاديين بعدم السماح له بالدخول.