كشفت فضيحة حضور 56 برلمانيا فقط للتصويت على قانون تشغيل الخادمات، عن معطيات صادمة ومثيرة.

ووفقا لما نشرته أسبوعية "الأسبوع الصحفي"، أن هذا الغياب غير المسبوق في تاريخ مجلس النواب قد أحدث زلزالا وسط البرلمان.

وأكدت الصحيفة، أن تغيب هؤلاء البرلمانيين لم يكن سوى عن بناية ومقر البرلمان ولم يكن عن العاصمة الرباط وشوارعها.

وأوضح المصدر ذاته أن ليالي المبيت ونسبة حجز الفنادق التي يتعاقد معها البرلمان كانت هامة في تلك الليلة.

وأشارت "الأسبوع الصحفي"، إلى أن أغلب النواب المغاربة فضلوا الاسترخاء بالفنادق عوض متابعة جلسة التصويت على قانون الخادمات.