حصدت "القناة الثانية" نتائج مثيرة حول نسبة متابعة برامجها الرمضانية،  وأكد بيان صادر عن القناة أن نسبة المتابعة بلغت  60 بالمائة أثناء فترة الذروة، مؤكدة القناة على أن قنوات القطب العمومي تحقق نسب مشاهدة قياسية في فترة الذروة الرمضانية، بلغت 80 بالمائة، مما يعكس التطور الإيجابي للإنتاجات المغربية على مستوى الكم والجودة.

وأورد البيان أن برنامج  الكاميرا الخفية (مشيتي فيها) بلغت نسبة متابعته 7,7 ملايين مشاهد، و 77 في المائة من نسبة المشاهدة، يليه سيتكوم "لوبيرج" بما مجموعه 7 ملايين مشاهد و 61.5  في المائة من نسبة المشاهدة.
سيتكوم "سلوى والزبير" حصد 6,6 ملايين مشاهد و 60 بالمائة من نسبة مشاهدة، يليه سيتكوم "كبور ولحبيب" ب 4, 5 مليون مشاهد و 56 بالمائة من نسبة المشاهدة، ثم المسلسل الاجتماعي "سر المرجان" ب 5 ملايين و 56 بالمائة من نسب المشاهدة.

و بحسب نفس البيان فإن هذا النجاح يرجع إلى مهنية فريق القناة الثانية في اختيار الأعمال المقترحة، مدعما بلجنة انتقاء البرامج التي تضم 8 أعضاء منهم اربعة خارجيين، حيث تقوم بدراسة معمقة مبنية على دراسات توضح انتظارات المشاهدين.
.