قال المدير العام لشركة الاستثمار الطاقي، أحمد بارودي، إن إقامة وحدة التصنيع وانطلاق إنتاج الحافلات الكهربائية سيتمان خلال سنة 2017

وأضاف بارودي، في حديث نشرته مجلة ( فينانس نيوز) في عددها الأخير، "إن المشروع الصناعي يتمثل في إنتاج حافلات كهربائية من الجيل الجديد من صنع مغربي موجهة للسوق الوطنية والدولية"، مبرزا أهم رهانات هذا المشروع.

وأوضح المدير العام ل"الاستثمارات الطاقية" أن الرهان الأول لهذا المشروع يكمن في كونه يهم "القطاع الأكثر استهلاكا للطاقة بحوالي 41 بالمائة من الاستهلاك الوطني من البترول والذي يساهم بأزيد من 23 بالمائة من حجم انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري"، مشيرا إلى أن النقل الكهربائي سيساهم في تقليص الارتهان الطاقي للنفط وسيمكن المدن المغربية من تحسين جودة الهواء بفضل تقليص نسبة التلوث.