فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا مع شرطي برتبة حارس أمن يشتبه في تواطئه مع أحد الموقوفين، وذلك بهدف إخفاء أموال متحصلة من جريمة، وتبديد محجوز والسرقة.

وبحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن المعلومات الأولية للبحث أشارت إلى أن الشرطي المذكور كان مكلفا بحراسة ومرافقة شخص موقوف على خلفية بحث تباشره الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في قضية تتعلق بالاتجار غير المشروع في المواد الطبية والصيدلانية، قبل أن يتواطأ معه لإخفاء جزء من المحجوزات، وهي عبارة عن مبالغ مالية أثناء عملية التفتيش.

وأوضح اللاغ، أن التحريات المنجزة، تفيد بأنه يشتبه في استيلاء الشرطي على الأموال التي تم إخفاؤها بتواطؤ مع المشتبه فيه، مما دفع هذا الأخير إلى التبليغ عنه.

وقد تم وضع كل من الشرطي والشخص الذي تواطأ معه على إخفاء المحجوزات تحت الحراسة النظرية، وذلك رهن إشارة البحث الذي يتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة.