الرميد: لا توجد قضية فساد واحدة تغاضينا فيها عن صاحبها.. وجميع الشكايات نحيلها على البحث

7

قال وزير العدل والحريات المصطفى الرميد “لا توجد هناك أي قضية فساد تغاضينا فيها عن أحد، ولم يتم تجاهل أي شكاية في الموضوع” وأكد الرميد، خلال حديثه لجمعية محاميي “العدالة والتنمية”، أن كل ما توصل به من شكايات، باعتباره وزيرا للعدل والحريات، تم تحويلها للبحث فورا، وشدد على أنه لا يوجد أي ملف على هذا المستوى في الرفوف. يذكر أن الرميد قال في برنامج إذاعي “المسلم لا يكذب، وأنا لا أكذب”.

وبخصوص الثراء الفاحش، الذي يظهر فجأة على المعينين او المنتخبين، قال الرميد، إنه “لا قيمة للتصريح بالممتلكات إذا لم تكن هناك متابعة لهذا الموضوع، مشيرا إلى أنه حتى بعدما تضاعف التصريح بالممتلكات لم تكن هناك متابعة لهذه التصاريح”.

واعتبر الرميد، أنه ليس هناك حل أو وسيلة لمحاربة الفساد الكمي، “إلا عبر آلية قانونية تتعلق بالإثراء غير المشروع”.

وقال إن “محاربة الثراء الفاحش الذي يجنيه المنتخبون، أو أشخاص يدخلون للوظيفة العمومية بدون أي ثروة ثم يصبحون أثرياء بعد حين، لن يتم إلا عبر هذه الآلية”. مضيفا “أنا متمسك بهذه الآلية، وأبلغت رئيس الحكومة بهذا الأمر”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Premier citoyen يقول

    لا ثقة فيك و في أمثالك ، أبنت عن معدنك. ألم يقل كبير سحرتكم ” عفا الله عما سلف”؟ تتحدث عن آليات الثراء الغير المشروع . هل ستجدها في القرآن؟ لكن وجدت آليات لعزل الهيني و فتحي حيث نصبت نفسك طبيبا نفسيا للتخلص الأخير.
    راك كتجتاهد ملي كيكون عند الربح. المسلم لا يكذب.

  2. محمد ناجي يقول

    الكذاب يستمر في كذبه إلى أن يصدق نفسه ..
    يقول إنه يحيل الشكايات التي يتوصل بها على البحث …
    آش من بحث ؟
    إنه يعيدها إلى المشتكى بهم ليردوا عليها بكلام ليس فيه أي إضافة للموضوع..وينتهي الأمر ..
    إذا كان المسلم لا يكذب ، وكانوا هم يكذبون . فمن هم ؟

  3. الحبيب يقول

    هنا نطلب من الموقع أن يتفضل مشكورا بنشر بعض الأخبار(تنويرا للرأي العام) عن الناشط الهواري محمد الثغرة الملقب فيسبوكيا بحمزة الحزين و المتابع حاليا في حالة اعتقال بالسجن الفلاحي بتارودانت و سبب ذلك فضحه المستميث للفساد و أباطرة المفسدين بالمنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.