كشفت مصادر مطلعة عن طريفة مُثيرة، تفيد تفاصيلها أن حقوقيا بمدينة الدار البيضاء، و يدعى محمد متزكي، يرأس جمعية "ضحايا السطو على عقارات الأجانب" جاء إلى وزير العدل بمكتبه، وسلمه ملفات أعضاء مافيا العقار، لكن بدل اعتقال "المتهمين" اعتقل المبلغ عن الفساد وادين من طرف القاضي السعداوي، الذي يُحاكم موقع "بديل"، بستة أشهر حبسا نافذا.

وكشفت المصادر عن معطيات أخرى غريبة ومثيرة، حيث تفيد التفاصيل أن القاضي حسن السعداوي، كان عضوا في هيئة قضائية ترأسها شخص يُدعى جابر، سبق وأن أدانت (الهيئة القضائية) نفس المواطن مُتزكي في قضية اخرى.

وبالتعمق في هذه القضية، يجد المطلع على تفاصيلها أن القاضي جابر هو صهر رجل أعمال يتهمه متزكي بالسطو على مشروعه لتسويق "قهوة لافازا".

المثير أن حكم السعداوي ضد متزكي بستة أشهر حبسا نافذا جاء بعد يومين فقط من "اختلاء" وزير العدل بالوكيل العام حسان مطار، بحسب ما سربت صحافة الوزير للرأي العام، قبل أن يصدر الاخير بيانا، نفى فيه ما سبق وان سربته صحافته.

يذكر أن  القاضي السعداوي هو القاضي الذي أدان صحافيا بأداء 160 مليون لفائدة أحمد الشرعي، بعد ورود اسم الأخير في وثائق منسوبة للمخابرات المغربية.