تسببت عصابة إجرامية، تتكون من ثلاثة أفراد، في إحداث عجز صحي للصحافي أسعد مسعودي، وصلت مدته إلى أربعة أشهر قابلة للتمديد، بعد أن طالت جسمه إصابات بليغة بواسطة سيوف في واضحة النهار بقلب مدينة طنجة، دون أن يلقى القبض لحد الساعة على الجناة رغم مرور قرابة أسبوع او يزيد عن الحادث، بحسب دفاع "الضحية".

وقال الدفاع في تصريح لموقع "بديل" إن موكله كتب خبرا عن تجار المخدرات، ولم يمر سوى يومين، حتى هاجمه ثلاثة أفراد، وهو داخل سيارته، بواسطة سيوف، نالت من العديد من اطراف جسمه.

وذكر نفس المصدر أن الضحية بعد إصابته غرق جسمه في دماء غزيرة قبل نقله إلى العناية المركزة.