فوجئ موقع "بديل. أنفو" وهو يتجول بإحدى أسواق "مرجان" بثمن "الصول" (سمك موسى) وقد بلغ 130 درهما، في وقت عاين فيه الموقع وفي نفس اليوم بأن ثمن "الصول" لا يتعدى 60 درهما في أسواق أخرى.

الموقع عاين أيضا بأن ثمن "الكروفيت" بلغ في "مرجان" 230 درهما، بينما لم يتعد ثمنه في أسواق أخرى مبلغ 120 درهما.

وتعرف جميع أسعار الأسماك بــ"مرجان" ارتفاعا غير مسبوق لأسباب مجهولة.

يشار إلى أن مثل هذه المشاهد تعرفها  أسواق عديدة في المغرب، فقد فوجئ الموقع أول أمس بثمن هاتف "سامسونغ Note5" بلغ في إحدى الوكالات التجارية التابعة لشركة "ميدتيل" 7499 درهم، في حين أن مبلغ نفس الهاتف في العديد من الوكالات التجارية، لا يتعدى اليوم مبلغ 6499 درهم.

المثير أنه حين استفسر الموقع المستخدم  بالوكالة عن هذا الفرق الشاسع في الثمن، بعد أن اطلعه على سعره في أسواق أخرى، رد المستخدم بأنه يستحسن بأن  لا يشتري الزبون الهاتف من هنا وأن يكتفي بالتعبئة وشراء البطائق.