اشتكى عدد من المواطنين الراغبين في الاطلاع على مستجدات ملفاتهم بالمحكمة الإبتدائية الزجرية، عين السبع بالدار البيضاء، من وجود الألة الإلكترونية (مشروع محكمتي) المخصصة لذلك، في عطالة دائمة.

وبحسب ما عاينه "بديل.أنفو"، فإن آلتين من أصل ثلاثٍ موضوعتين رهن إشارة المواطنين، في إطار ما سمي بمشروع "محكمتي"، للإطلاع على ملفاتهم، غير مشغلتين، لأسباب مجهولة، رغم أن هذا المشروع، يعتبر من الإنجازات التي ظلت وزارة العدل والحريات تتباهى بها في عهد الوزير مصطفى الرميد، وتؤكد أنها ساعدت في إخراج المحاكم من المنطقة الرمادية.

وفي تصريح للموقع، أكد مصدر من داخل المحكمة، فضل عدم الكشف عن هويته، أن إحدى هذه الآلات ظلت غير مشغلة منذ وضعها بالمحكمة فيما الإثنتان الأخريين تشتغلان قبل أن تتعطل إحداهما بين الفينة والأخرى.