في بادرة غريبة وغير مسبوقة، طالبت الولايات المتحدة الامريكية من الحكومة الإسبانية السماح لفرقة خاصة ومعززة بـ 20 مروحية من أجل التموقع على أراضيها لمكافحة تجارة المخدرات القادمة من دول شمال افريقيا وخاصة من المغرب.

وكشفت إذاعة "كادينا سير"، الذائعة الصيت في اسبانيا، أن وزير الخارجية الإسباني المنتمي إلى الحزب الشعبي المحافظ، منويل مرغايو أكد أن الولايات المتحدة قد طلبت ترخيصا بنشر 20 من الهلكوبتيرات في جنوب اسبانيا لمكافحة المخدرات القادمة من المغرب العربي. ومن بين هذه الآليات التي سيتم نشرها Sikorsky S-61 معروفة باستعمالها في مكافحة المخدرات في الحدود مع المكسيك وأفغانستان.

وبحسب المصدر ذاته، فلم يستبعد المسؤول الحكومي الاسباني الترخيص للقوات الأمريكية، من أجل استعمال اراضيها ومجالها الجوي لهذا الغرض، نظرا لقرب اسبانيا من المغرب الذي تنشط به تجارة المخدرات بشكل كبير في مدن الشمال.

من جانبها أشارت صحيفة "رأي اليوم"، إلى أن الولايات المتحدة لم تهتم من قبل بمكافحة المخدرات القادمة من المغرب العربي وبالخصوص من المغرب، ويجهل الأسباب التي تدفعها حاليا الى الرغبة في مساعدة اسبانيا على مكافحة المخدرات.

وأكدت الصحيفة أنه رغم تصدر المغرب لإنتاج “الحشيش” على مستوى العالم، إلا أن واشنطن لم يسبق لها أن انتقدت المغرب بسبب هذا المخدر.

يشار إلى أن العلاقات المغربية الأمريكية قد عرفت توترا في الآونة الأخيرة بسبب التقرير الحقوقي الذي أصدرته الخارجية الأمريكية حول المغرب.