تمكنت مصالح الشرطة القضائية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، أمس الأربعاء(8يونيو)، من توقيف 53 شخصا في مجموعة من المدن المغربية، وذلك لتورطهم في عمليات الغش، من بينهم 22 شخصا كانوا يديرون صفحات ومواقع للدردشة على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تسريب مواد امتحانات الباكالوريا وتوفير الأجوبة الخاصة بها مقابل مبالغ مالية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم أيضا توقيف 31 شخصا من أجل التلبس بالغش في الامتحانات، موضحا أن عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضايا أسفرت عن حجز معدات معلوماتية ودعامات إلكترونية كانت موجهة لتسهيل عمليات الغش، وهي عبارة عن 19 هاتفا محمولا، و17 عدسة صوتية، وأربعة حواسيب، وثلاث وحدات مركزية، ولوحة إلكترونية، وثلاث رقاقات للذاكرة المعلوماتية، و قد أحيلت جميعها على مختبرات تحليل الآثار الرقمية لإخضاعها للخبرات التقنية الضرورية.

وأضاف البلاغ أنه تم إخضاع المشتبه فيهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابات العامة المختصة، على أن تتواصل هذه العمليات الاستباقية لرصد ومكافحة كل محاولة لتسريب مواد الاختبارات.