خرج عدد من التلاميذ مسنودين بآبائهم وبعض النشطاء في مسيرة ليلية بمدينة الريش مساء الأربعاء 8 يونيو، احتجاجا على إقصاء تلاميذ من اجتياز الإمتحان الوطني للبكالوريا.

تلاميذ الريش

ووفقا لما أكده مصدر محلي جيد الإطلاع، فخلال اليوم الأول من امتحانات البكالوريا تم طرد 37 تلميذا من قاعات الإمتحان بدعوى توفرهم على هواتف نقالة أو أوراق صغيرة من أجل نقل الأجوبة، وهو ما ينفيه التلاميذ جملة وتفصيلا.

تلاميذ الريش1

وأوضح المصدر أن التلاميذ المعنيين "يتهمون بعض المكلفين بالحراسة باستهدافهم لأسباب إديولوجية، ولكون أغلبهم ينشطون ضمن الحركة التلاميذية الشيء الذي جعلهم محط أنظار الإدارة ومسؤولي ثانوية مولاي علي الشريف بالريش".

تلاميذ الريش2

وأضاف المتحدث أنه أمام هذا الوضع قرر التلاميذ المقصيون الإحتجاج أمام إدارة المؤسسة لكن سرعان ما تم إحضار العناصر الأمنية التي فضت الإحتجاج، ورغم محاولات إقناع المسؤولين من أجل الجلوس على طاولة الحوار لتمكين التلاميذ من دورة استدراكية على الأقل إلا أن هذه المطالب لم تلق أي تجاوب"، يقول المتحدث.

تلاميذ الريش3

إلى ذلك أكد مصدر "بديل"، أن التلاميذ قرروا تنظيم وقفة احتجاجية قرب مسجد حي "السكنى والتعمير"، تعقبها مسيرة نحو مركز المدينة، وهي المسيرة التي شارك فيها عدد من النشطاء والجمعويين وآباء وأولياء التلاميذ، كما تم خلالها رفع شعارات مندده بهذا القرار ومطالبة بالحق في التعليم.

تلاميذ الريش4 تلاميذ الريش5 تلاميذ الريش6 تلاميذ الريش7 تلاميذ الريش8 تلاميذ الريش9 تلاميذ الريش10 تلاميذ الريش11 تلاميذ الريش12 تلاميذ الريش13 تلاميذ الريش14