بعد أن أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والاوسمة، أن الملك محمد السادس سيترأس أول درس من الدروس الحسنية الرمضانية، عادت نفس الوزارة إلى إعلان تأجيل هذا النشاط الملكي.

وأفادت الوزارة في بيان لها، أنه تم تأجيل الدرس الأول من الدروس الحسنية الرمضانية، الذي كان من المقرر أن يترأسه الملك محمد السادس اليوم الأربعاء 8 يونيو، بالقصر الملكي بمدينة الرباط.

وكان من المقرر أن يلقي هذا الدرس أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، متناولا بالدرس والتحليل موضوع "إسهام النساء في بناء ثقافة الاسلام الروحية"، انطلاقا الآية القرآنية: "إن المسلمين والمسلمات والمومنين والمومنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما".