ناشدت عائلة مغربية مقيمة بإسبانيا، الملك محمد السادس من أجل التدخل لنقل ابنها الذي لقي مصرعه على إثر حريق شب بمنزل العائلة، (نقله) إلى المغرب.

وبحسب ما نقله مصدر من العائلة المذكورة لموقع "بديل.أنفو"، فإن طفلا من أصول مغربية، كان يسمى قيد حياته مروان بعجلة، لقي مصرعه نتيجة حريق شب في بيت عائلته بمدينة فالنسيا باسبانيا، بعد أن ظل محاصرا داخله، فيما باقي أفراد العائلة تمكنوا من النجاة".

وأوضح مصدر الموقع "أنه لا توجد قنصلية بالمدينة التي يقطنون بها، وأن سفارة المغرب بإسبانيا لم تتدخل بعد لتقديم مساعدة في الموضوع، خصوصا وأن العائلة أصبحت مشردة، وتقطن مؤقتا عند أحد جيرانها".

وأضاف أن "موضوع حريق بيت العائلة تداولته عدد من المنابر الإعلامية الإسبانية فيما غاب عن الإعلام المغربي سواء العمومي أو غيره".