الفيزازي “يُفتي” في إفطار تلاميذ “الباك” ويرد على حملة “أقليات”

23

بعد انتشار دعوات لعدد من النشطاء من أجل إصدار فتوى تجيز إفطار التلاميذ الذين يجتازون امتحانات البكالوريا، سأل “بديل.أنفو” الفقيه المثير للجدل، محمد الفيزازي، فكان جوابه ” لا يجوز إفطار هؤلاء التلاميذ، ومن فعل ذلك عمدا عليه بالكفارة”.

وقال الفيزازي، في حديثه للموقع، ” لم يكن الإمتحان أو انجاز الاختبارات في يوم من الأيام، رخصة من رخص الإفطار المذكورة في القرآن وهي معروفة، كالمرض أو السفر، والإمتحان ليس مرضا ولا سفرا”.

وأضاف الفيزازي، “إن كان الأمر فيه مضرة للتلاميذ فالضرر يزال بتأخير الامتحانات عن شهر رمضان أو تقديمها عنه أفضل”، قبل أن يتساءل:” وأين المشكل إن قدموها أو أخروها عن شهر رمضان؟”، مشددا على أنه “يجب أن نطوع الواقع على الشرع وليس الشرع على الواقع لأن هذا الأخير حجة على الواقع وليس العكس”.

وبخصوص قول بعض المقربين من وزارة التربة الوطنية، بصعوبة تأخير موعد الإمتحانات نظرا لما يتطلبه الإعداد اللوجستيكي والتنظيمي على طول السنة، قال الفيزازي، وهل جاءهم رمضان بشكل مفاجئ، فهو قائم منذ 15 قرنا، وليس هذا العام فقط”.

من جهة أخرى وتعليقا على الحملة التي أطلقهات مجموعة “أقليات”، ضد القانون 222 المجرم للإفطار العلني في شهر رمضان، قال الفيزازي، ” إيوا 222 برا وشرع الله برا والإسلام برا ومؤسسة إمارات المؤمنين برا وتبقى هذه الفئة القليلة دير ما بغات في البلاد؟”
وشدد المتحدث نفسه على أن الإفطار العلني في رمضان “خرق لثوابت الأمة”، معتبرا ” أن هذه الفئة تعرض نفسها للتهلكة أصلا”، والمطلوب هو تطبيق هذا الفصل بكامل الصرامة، حتى لا نقول بتطبيق الأحكام الشرعية الأخرى التي إن ذكرناها تقام الدنيا ولا تقعد”، يضيف الفيزازي.

وأردف الفقيه الذي كان محكوما في قضايا تتعلق بالإرهاب قبل الإفراج عنه عقب حراك 20 فبراير سنة 2011، “من كانوا مبليين بالشذوذ وأفعال قوم لوط فليدخلوا لمنزلهم وميقصروش من جهدهم، ولا يجعلوا من مؤخراتهم برنامجا سياسيا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. محند يقول

    اذا اسندت الامور الى غير اهلها فلننتظر قيام الساعة. هذا الوجه الذي يفتي في امور الناس باسم الدين من بين وجوه دواعش شمال افريقيا. انه يضمر ما يفعله اخوانه في بلاد العراق والشام من جراءم ضد الانسانية. ولكن هذا الوجه مع اخوانه في المغرب وخاصة من حزب الندالة والتعمية يعملون جاهدين عن طريق الشرعية والحكومة بقطع ارزاق الناس والتحكم فيهم قبل قطع اعناقهم. حذاري من شيوخ الفتنة والبترودولار والراكعون للمستبدين والمفسدين.

  2. الأمن القومي يقول

    قرأت كل تعليقات ولم اجد رجل ينتقد الراي ولكن كل تعليقات الشخصنة وهدا يدل على جودة وثقافة زوار الموقع مشكل المغرب في تعليم هذا موضوع اخر ..الشيخ قال الحكم الشرعي من الكتاب و السنة هل حرف او.. زاد من دماغه رجل رد على امر شرعي ونتهى الامر ..ولكن تعمد صاحب المقال ان يشوه صورة شيخ الفيزازي وقال الذي كان محكوما في قضايا تتعلق بالإرهاب قبل الإفراج عنه عقب حراك 20 فبراير سنة 2011 ..انتم في الموقع بديل تعلمون تصريح البصري عن احدث ١٦ ماي هذا موضوع اخر .. وهل عندكم الحقيقة ان شيخ الفيزازي ارهابي هات الدليل والا فلتصمت ولا تكدب اختلا فك الإديولوجي واضح في المقال والموقع ككل وشكرا.

  3. مسلم و أفتخر يقول

    شكرًا يا شيخنا الشيء الذي أعجبني في مقالك و أضحكني هو الجملة الأخيرة في مقالك الرائع . حفظك الله يا شيخنا و رمضان كريم .

  4. الصدوق يقول

    لا شك يا بديل أنك قد أسأت إلى جل الزوار بأن ذكرتنا بهذا النوع من البشر، بعد أن كدنا ننسى وجوده.

  5. جبلي يقول

    ومن يكون هذا الدمدومة حتى نستشيره في امورنا الدينية والدنيوية؟انه ليس اكثر من ارهابي سابق وتحول الى متسول في باب الدار الكبيرة بعد ان تم ترويضه كالكلب المسعور.مثله ينفرون الناس من الدين اليسر.يتكلم وكان الدين تركة تركها له ابوه ونحن خماسة عنده او عندهم .طزعليكم جميعا يا من تاكلون من الدين.

  6. سعيد الزويني يقول

    طز على اليوم الذي أصبحنا فيه نستفتي الإرهابي !!!!!

  7. mohamed يقول

    mnin khraj hada bwajho fih gtar dial lablad kolo hassika,hatta li ghadi yatchawar m3a had dalami rah mrid

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.