“فضيحة الفيلات” تُهدد وزيرين في حكومة بنكيران بالعزل

26

ستتم مناقشة ملف تشييد ثلاث فيلات في ملكية حكيمة الحيطي، الوزيرة المكلفة بالبيئة، بـ”بلاد بناصر”، بعمالة الصخيرات، بمكتب بنكيران، رئيس الحكومة، للتدقيق فيما راج من إمكانية وجود خروقات قانونية، بمساعدة زميلها في حزب الحركة الشعبية، إدريس مرون، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، الذي اتهم بمساعدتها على الحصول على ترخيص بالبناء.

وأكدت جريدة “الصباح” في عدد الأربعاء 8 يونيو، نقلا عن مصادرها، أن بنكيران سيصدر قراره إما بعزل الوزيرين الحيطي ومرون، أو الدفاع عنهما بقوة، وإبعاد التهم التي راجت عنهما، من قبل خصوم الأغلبية الحكومية على مقربة من الانتخابات التشريعية.

وقالت الحيطي لنفس اليومية، في اتصال هاتفي، إنها مستعدة لتقديم استقالتها من الآن، إذا ثبت أنها خرقت القانون، أو حتى وضعت حجرا واحدا للبناء، كباقي المواطنين الذين يمتلكون أراضيهم الخاصة، مستغربة ماراج في هذا الخصوص.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Driss Canada يقول

    خفض الله أيقونة الصحفيين السي خالد الجامعي حين قال تتغير الحكومات لكن المنجل يبقى منجل. نعم انا معه فهدا المنجل الموجود في الظل لم يكفيه حصد خيرات البلاد بلا حسيب او رقيب بل ويحصد معه كل من تطاول او تجرء على انتقاد هدا المنجل ولو بالكلام كما يقع الان للسي حميد المهداوي وغيره من الضحايا الابرياء.

  2. غيور يقول

    ﻻ نريد العزل فقط يجب اعتقالهم والتحقيق معهم ادا
    تبت ادانتهم يجب معاقبتهم هدا من جهة اقول للشعب المعربي خاصة الفقراء هاهم الدين صوتوا عليهم يا ابناء المغاربة الاحرار احترسو من الفاسدين ما كثر
    هم في حزب العدالة و التنمية دمروا الطبقة الكادحة و افقروا الشعب و اتوا على الاخضر و اليابس انهم و الله
    ينتقمون من الشعب ومن الملك بما كان يفعل لهم المرحوم الحسن الثاني لو بقي على قيد الحياة ما جلس اخرهم على حصير بالاحرى كرسي البرلمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.