نفى الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، محمد الوفا، اليوم الثلاثاء(7يونيو)، تسجيل أية زيادة "مهولة" في أسعار المواد الغذائية مع حلول شهر رمضان المبارك.

وأوضح الوفا، في معرض رده على سؤال بشأن أسعار المواد الغذائية في إطار جلسة تلت، بموجب النظام الداخلي لمجلس النواب، جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بالمجلس، أن معدل الزيادة في الأسعار المسجل اليوم لا يتعدى 0,22 في المائة بالسلة الغذائية.

وأبرز أن الأيام الأولى من شهر رمضان تشهد بشكل اعتيادي حصول "شيء من الضغط" على السوق بسبب ارتفاع الطلب على المواد الغذائية، موضحا أن المستهلكين يقبلون، خلال رمضان، على شراء كمية من المواد الغذائية بشكل يفوق طلبهم على هذه المواد خلال الأيام العادية.

وذكر في هذا الصدد، بأن الوزارة اتخذت جميع الاحتياطات والتدابير الرامية إلى ضمان تزود المستهلكين بالمواد الغذائية، مؤكدا وجود احتياطات وفيرة من المواد واسعة الاستهلاك خلال رمضان.

كما أشار إلى أن اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع أسعار المواد الغذائية خلال شهر رمضان عقدت اليوم اجتماعا تمحور حول تدارس وضعية السوق حاليا، مضيفا أنها ستواصل اجتماعاتها كل ثلاثاء وخميس طيلة الشهر الفضيل.