استشاط الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، محمد الوفا، غضبا في أول أيام شهر رمضان، خلال رده على أحد المستشارين بالغرفة الثانية للبرلمان في جلسة للأسئلة الشفهية اليوم الثلاثاء 7 يونيو.

فما إن أنهت مستشارة تعقيبها على جواب للوفا، حول ضرورة رد الإعتبار للباحثين الذين لجؤوا للقضاء بعد تماطل الوزارة، حتى رد الوفا بطريقة غاضبة وصفها الكثيرون بـ"الترمضينة"، وقال:"مابغيتش ندخل فهاد الجدال لأن الموضوع قدام القضاء والمؤسسات لابد أن تحترم القضاء المغربي، راه كاين فصل السلط ولكن ملي تكلمتو عليا مباشرة، غادي نقليك جاو عندي هاد الناس..."

وأضاف الوفا وعلامات الغضب و"الترمضينة" بادية على وجهه، "واش قريتي التقرير ديال مصلحة المغرب و.. أنا ما بغيتش ندخل فهادشي"، قبل أن يخاطبه مستشار قائلا:" وا ادخل ادخل"، فقاطعه الوفا:"أسيدي مابغيتش ندخل آش غادي دخلني فالتخربيق؟ فالتقارير المدسوسة؟ المغاربة عارفيني وعارفينك"، وهو الجدال اضطر رئيس الجلسة إلى التدخل.