بعد تداول أنباء عن حرمان طلبة إقليمي تارودانت والعرائش ووازان والشاون المقبلين على ولوج كلية الطب من التسجيل في الكليات التابعة للجهة التي ينتمون إليها والتي ستفتتح بداية الموسم المقبل بكل من أكادير وطنجة، أكدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كريمة مصلي، أن الوزارة فتحت الاختيار لطلبة تارودانت بين كلية أكادير ومراكش وطلبة إقليم العرائش بين طنجة والرباط فيم ظل الوضع بالنسبة لطلبة شفشاون ووزان كما كان عليه سابقا.

وأوضحت الوزير مصلي، خلال إجابتها على سؤال في الموضوع بجلسة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، يوم الثلاثاء 7 يونيو الجاري، أنه ليس هناك أي إقصاء أو حرمان لأية فئة من الفئات وإنما الأمر مرتبط بالطاقة الاستيعابية للكليات"، مضيفة " أنه سيتم التباري على 100 مقعد بالكلية التي ستفتتح بأكادير، فيما سيتم التباري على 350 مقعد بكلية مراكش، وأن طلبة تارودانت لهم الاختيار".

وفي ذات السياق أضافت الوزيرة نفسها، أن "طلبة إقليم العرائش لهم الاختيار كذلك بين التباري على 500 مقعد بكلية الطب بالرباط أو على 100 مقعد بكلية الطب التي ستفتتح بطنجة".

أما بخصوص طلبة إقليم وازان وشفشاون فقالت مصلي، " إن وضعهم سيظل كما كان سابقا في أفق توسع المقاعد بكلية طنجة، وتجاوز هذه المرحلة الانتقالية".