أوقفت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، يوم أمس الاثنين 06 يونيو، سبعة أشخاص بكل من مدن الرباط وسلا وفاس وسيدي سليمان وتارودانت وبيوكرى، وذلك للاشتباه في تورطهم في إعداد وإدارة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تسريب مواد امتحانات الباكالوريا.

وأفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، أن توقيف المشتبه فيهم، يأتي في إطار العمليات الأمنية الاستباقية التي تباشرها فرق الشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، ومختبرات تحليل الآثار الرقمية، وذلك بهدف زجر كل محاولة لتسريب مواد الاختبارات والغش عن طريق وسائل الاتصال الحديثة.

وأضاف المصدر أن أسفرت عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن الوطني أسفرت عن حجز معدات معلوماتية ودعامات إلكترونية كانت موجهة لتسهيل عمليات الغش، والتي أحيلت على مختبرات تحليل الآثار الرقمية لإخضاعها للخبرات التقنية الضرورية.

وأضافالبيان أنه تم إخضاع المشتبه فيهم جميعا لبحث قضائي تحت إشراف النيابات العامة المختصة، على أن تتواصل هذه العمليات الاستباقية لرصد ومكافحة كل محاولة لتسريب مواد الاختبارات.

يذكر أن مصالح المديرية العامة للأمن الوطني كانت قد أحالت على السلطات القضائية المختصة، خلال الأسبوع المنصرم، تسعين شخصا للاشتباه في تورطهم في محاولة تسريب امتحانات السنة الأولى باكالوريا بواسطة صفحات متخصصة على الأنترنت، أو عن طريق مجموعات للدردشة في تطبيقات للهاتف المحمول.