أقدم أحد التلاميذ الذي تم ضبطه في حالة غش بواسطة هاتف ذكي، خلال اليوم الأول من امتحان السنة الثانية باكلوريا، على تهديد أساتذة الحراسة بعد نزع هاتفه منه وتحرير محضر في حقه.

وبحسب ما أفادت به أساتذة حراسة بأحد ثانويات العرائش، فقد دخل التلميذ في حالة من الصراخ والسب والتهديد في حق الأساتذة، عقب منعه من إتمام الامتحان ونزع الهاتف الذي كان يستعمله للغش.

وفي ذات السياق سجل اليوم الأول العديد من حالات تسريب أسئلة الامتحان بعد مدة وجيزة من بدايته، حيث تم تداولها عبر صفحات بالفيسبوك أنشأت خصيصا لذلك.

وتداولت الصفحات مجموعة من الصور لأوراق الأسئلة التي التقطت من داخل قاعات الامتحان، وأجوبتها، بالإضافة إلى تعاليق تتحدث عن تواجد أجهة وهواتف ذكية داخل بعض قاعات الامتحان، رغم كل ما أعلنت عنه الوزارة من إجراءات لمنع استعمال هذه الأجهزة.