بعد 12 ساعة من المرافعات "الماراطونية" انسحب دفاع المهدوي، من جلسة المحاكمة، احتجاجا على خرق حقوق الدفاع وانتهاك كل الحقوق المكفولة للمتهم بمقتضى الدستور المغربي والاعلان العالمي حقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ومبادئ الأمم المتحدة بشأن استقلال السلطة القضائية، ومبادئ الأمم بشأن عمل المحامين ومبادئ "بانغالور".

كما انسحب الدفاع أيضا احتجاجا على عدم حيادية واستقلالية المحكمة، بحيث تم رفض جميع الملتمسات الأولية والدفوع الشكلية، بل والأخطر أنه حين فاجأت النيابة العامة دفاع المهدوي بوثائق جديدة في الملف، ظهرت لأول مرة، وطلب الدفاع التخابر مع موكله الذي لم يكن في القاعة بسبب طرده من طرف رئيس الجلسة، لكن القاضي رفض حتى هذا المطلب، بحجة أن هذه الوثائق سبق مناقشتها، وهذا أمر غير واقعي، بل والأطرف أن وكيل الملك اعتذر لأنه يدلي بهذه الوثائق لأول مرة.


المصيبة الأخرى التي عجلت بالانسحاب، هي رفض المحكمة تأجيل الملف للمخابرة مع الموكل بشأن تقديم شكاية بالطعن بالزور في محضر معاينة المفوض القضائي، الذي أدلي به لأول مرة من طرف دفاع الرميد، والذي يتضمن تزويرا فاضخا بشأن اسم الموقع وعدد فقرات الخبر موضوع المتابعة وتحريف عنوان المقال وهذا أخطر مما كان.


النقيب البقيوي وباسم جميع هيئة الدفاع قال وهو يخاطب المحكمة: "السيد الرئيس باسم زملائي بصفتهم محامين وحقوقيين نرفض أن يسجل علينا التاريخ أن نساهم في خرق ضوابط المحاكمة العادلة وأن نقصر في حماية حقوق مؤازرنا".



محاكمة بديل

محاكمة بديل1

محاكمة بديل2

محاكمة بديل3

محاكمة بديل4

محاكمة بديل5

محاكمة بديل6

محاكمة بديل7