قال الصحفي الشهير خالد الجامعي، "إن الرميد أتحفنا اليوم بسابقة من نوعها، فلأول مرة في تاريخ المغرب نرى وزيرا للعدل يحاكم صحفيا، وهو مشهد لم نره إبان سنوات الرصاص".

وأضاف الجامعي في تصريح لـ"بديل"، تزامنا مع جلسة محاكمة الصحفي حميد المهدوي:" إن الذي يُحاكم اليوم ليس هو المهدوي، بل العدالة واستقلاليتها، اللذان كانا في قفص الإتهام".

وأردف الجامعي، في هذا السياق قائلا:" لو كان الرميد يحترم القانون لكان في قاعة الجلسات"، ثم تساءل:"مال الرميد واش أحسن من مولاي هشام الذي جلس في نفس القاعة مع باقي المواطنين خلال محاكمته".

وقال الجامعي، "عندما يتابع وزير العدل صحفيا، فهو ينسى بأنه يرأس وزارة سيادية ويمثل الملك، لذلك يمكن القول أن هذا الأخير هو الذي يتابع المهدوي"، وأضاف: "هبطو الملك لقاعة المحاكمة، وهو ما يمس بهيبة الملكية في المغرب".