دفاع الوزير يسيء للملك بالقول: جميع وزراء العدل السابقين تدخلوا في القضاء باستثناء الرميد

63
طباعة
وجه دفاع وزير العدل مصطفى الرميد طعنة غادرة للملك محمد السادس وقبله والده الحسن الثاني، حين قال عبد اللطيف الحاتمي أحد أعضاء هيئة دفاع الوزير أمام الهيئة القضائية بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء:”إن جميع وزراء العدل السابقين تدخلوا في القضاء باستثناء موكلنا مصطفى الرميد”.

وأثار هذا القول، حفيظة دفاع المهدوي الذي لم يتجرع إهانة وزراء العدل السابقين دون دليل ولا حجة، معتبرا، أن ما تلفظ به الحاتمي من إتهامات، هي “إهانة وسبة في حق القضاء ورموزه ومؤسسات الدولة”.

من جانبه، اعتبر النقيب عبد السلام البقيوي، أن ما اجتمع عليه دفاع الرميد من إهانة مقصودة لوزراء العدل السابقين، يدخل في إطار “البوليميك السياسي”، مؤكدا على أن هيئة دفاع المهدوي (البقيوي وحاجي والمسعودي ونعمان الصديق، والأستاذة أنيسة) يجرحون في هذه المحاكمة غير العادلة، مشيرين إلى أن هناك علاقة بين القاضي والرميد، مما يُفقد الحياد والموضوعية، وهو ما أثار رد فعل قوي من طرف محامي الرميد، محمد عبد الصادق، معيبا على دفاع المهدوي التجريح، معتبرين ذلك إهانة بليغة للقضاء ومؤسسات الدولة وضربا لمصالح الوطن.

المثير أكثر بل والأخطر أن وكيل الملك خلال تدخله نفى أية علاقة بينه وبين الرميد، لكن دفاع المهدوي أوضح لهيئة الحكم أن المادة 56 من قانون القضاة تؤكد أن الرميد له سلطة على جميع قضاة المملكة، مشيرا حاجي إلى المادة 51 من القانون الجنائي التي تؤكد أن الوزير هو من ينفذ السياسة الجنائية وبالتالي فالاخير هو رئيس النيابة العامة التي حركت المتابعة.

.بالموازاة مع الجلسة، التي لازالت تجري اطوارها إلى حدود كتابة هذه الأسطر، يحتج في هذه الأثناء سبعة إطارات حقوقية إلى جانب العديد من المواطنين القادمين من مدن العرائش، تارودانت، آسفي، مراكش، الرباط، فضلا عن عدد من الوجوه الحقوقية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. Wahid يقول

    ما المغزى من مطالبة عدة جهات قضائية باستقلال القضاء ما لم يكن هناك تدخل لوزارة العدل في العديد من القضايا؟ ولعل إقالة الهيني خير دليل على هذا التدخل.

  2. Premier citoyen يقول

    القول بتدخل جميع وزراء العدل في القضاء ليس فقط دعاية سياسية اوزير الملفووووووي بل اتهام خطير في حق هؤلاء الوزراء. تصريح محامي وزير الملفوووووووي يستوجب قرارين لا ثالث لهما:
    – متابعة هذا المحامي سواء من طرف احد وزراء العدل السابقين او كلهم طرفهم جميعا ، او من طرف الدولة نفسها في شخص القاضي نفسه او النيابة العامة الذين يمثلان المؤسسة القضائية.
    – تنحية هذا المحامي عن القضية و متابعته بممارسة الدعاية السياسية لموكله ذاخل اروقة المحكمة التي يشترطة فيها الحياد.

  3. alhaaiche يقول

    À niveau taah
    Où temermed à la yed à Rmid
    Khass Chi entraîneur jdid
    Bach à niveau itlaa

  4. جبلي يقول

    نحن كذلك من الحاضرين بارواحنا ومشاعرنا وعقولنا الى جانب الاحرار محبي الخير لهذا الوطن.ومن هنا نتحدى الاكراهات الجغرافية والمادية لنقول نعم لمحاكمة عادلة لا للشطط نعم للعدل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.