أحالت الضابطة القضائية، ملفا جديدا لـ"قائد الدروة"، تطالب فيه الزوجة سهام بالحق المدني، بدعوى اقتحامه لغرفة نومها والتحرش بها، حيث تم تحديد 20 يونيو الجاري، لانطلاق أولى جلساته.

ويتابع "قائد الدروة" في ملف آخر لازال يروج بمحكمة الاستئناف بسطات، بتهم "التحرش الجنسي والتحريض على الفساد والشطط في استعمال السلطة".

وكان القائد المعزول، قد أثار ضجة لدى الرأي العام بظهوره في شريط "فيديو" ببيت المشتكية، وهو الأمر الذي أدى إلى اعتقال عون سلطة، وزوج السيدة، واحد أصدقائه بعد متابعتهم بـ"تهم الإبتزاز والإحتجاز".