في بادرة فريدة، قدمت ثانوية للتعليم التأهيلي، التمر والحليب للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات السنة أولى بكالوريا، وذلك دقائق قليلة قبل دخولهم لقاعة الإمتحان.

وذكر نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، أن المؤسسة التعليمية تقع بمدينة دمنات، حيث تفاجأ التلاميذ الذين حلووا صباحا لاجتياز الإمتحان الحهوي، باستقبالهم في ساحة الثانوية بكؤوس الحليب و التمر وذلك تشجيعا وتحميسا لهم من أجل الحصول على نقطة مشرفة.

وتقاطرت عبارات الإعجاب والثناء على مسؤولي هذه المؤسسة من طرف اشطاء مغاربة، الذين دعوا إلى تعميم مثل هذه البادرات، حتى يتمكن التلميذ من اجتياز الإمتحانات في أحسن الظروف وخلق أجواء من الصدق والتآخي بين التلميذ والأستاذ وباقي المسؤولين.