بعد التغيير المفاجئ في ساعات الهواتف الذكية الذي تسبب في ارتباك كبير على مستوى امتحانات الجهوي حُرم معه عدد كبير من التلاميذ من اجتياز بعض الإمتحانات، أعلنت وزارة التربية الوطتية عن تدابير حديدة لتمكين هؤلاء من حقهم في استدراك ما فاتهم.

وأوضحت الوزارة في بيان توصل به "بديل"، " أنه، استنادا إلى المعطيات المتوفرة لديها، وحرصا منها على صون حق كل مترشح (ة) في تكافؤ الفرص، فقد تقرر تمكين المترشحات والمترشحين، الممدرسين والأحرار، من اجتياز اختبار استدراكي في كل مادة تعذر عليهم اجتياز اختبارها وذلك من بين المواد التي كانت مبرمجة صبيحة اليوم الثاني للامتحان.

وأضاف البيان أن الاختبارات الاستدراكية ستجرى صبيحة يوم الجمعة 10 يونيو حسب المواقيت المحددة في الاستدعاء الذي سيتوصل به كل مترشح(ة) معني(ة) بهذا الاستدراك.

يذكر أن بعض المؤسسات التعليمية قد شهدت احتجاجات على خلفية حرمان عدد من التلاميذ من اجتياز امتحاناتهم وذلك بسبب التغيير الأوتوماتيكي الذي طرأ على بعض الهواتف النقالة.