في ظرف يومين، ارتفع عدد الموقوفين على خلفية تسريبات امتحانات الأولى بكالوريا والتي انطلقت يوم أمس الجمعة 3 يونيو.

وتمكنت مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بالمصالح الجهوية والمركزية لمكافحة الجريمة المعلوماتية أمس الجمعة، وصباح اليوم السبت من توقيف ما مجموعه 21 مشتبها فيه بمدن الرباط وسلا وتمارة والقنيطرة وطنجة.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أنه حسب المعطيات الأولية للبحث، فإن الموقوفين، ومن بينهم مرشحون لامتحانات الباكالوريا وطلبة بمعاهد وكليات المعلوميات، يشتبه في تورطهم في إنشاء وإدارة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مخصصة لتسريب مواضيع الامتحانات مع توفير أجوبة لها مقابل مبالع مادية.

وأضافالبيان، أن عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن مكنت من حجز مجموعة من المعدات المعلوماتية المتصلة بشبكة الانترنيت، بالإضافة إلى هواتف نقالة وسماعات لاصقة تستعمل في تسهيل عملية الغش.

وأكد المصدر أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابات العامة المختصة في وقت لاتزال العمليات الاستباقية التي تقوم بها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني مستمرة بهدف مكافحة كل أشكال تسريب مواد الامتحانات.