ووري جثمان زعيم البوليزاريو الراحل محمد عبد العزيز، الثرى ظهر اليوم السبت 4 يونيو، بمنطقة بئر الحلو الواقعة على الخريطة المغربية خلف الجدار العازل والتي تسيطر عليها الجبهة.

وذكرت وسائل إعلام موالية لجبهة البوليساريو، أن مراسيم دفن عبد العزيز، حضرتها وجوه أجنبية من إفريقيا وأوروبا، فضلا عن حشود الصحراويين المقيمين ببئر الحلو ونواحيها، والذين اصطفوا على جنبات الطريق لاستقبال الموكب الجنائزي".

وأوضحت المصادر أن جنازة الراحل شهدت حضور القيادات العسكرية لجبهة البوليساريو وأعضاء الأمانة الوطنية، الذين ارتدوا الزي العسكري.

وكان جثمان محمد عبد العزيز، قد وصل يوم  أمس الجمعة 3 يونيو  إلى مخيمات قادما من الجزائر،  ليتوجه بعد ذلك إلى "الشهيد الحافظ" حيث ألقت عليه الوفود الرسمية النظرة الأخيرة، قبل دفنه اليوم ببئر لحلو.

جنازة عبد العزيز جنازة عبد العزيز1 جنازة عبد العزيز2 جنازة عبد العزيز3 جنازة عبد العزيز4 جنازة عبد العزيز5 جنازة عبد العزيز6 جنازة عبد العزيز7 جنازة عبد العزيز8 جنازة عبد العزيز9 جنازة عبد العزيز10 جنازة عبد العزيز11