احتجاجا على حرمانه من مقابل بطاقة الإنعاش الوطني التي استفاد منها منذ عدة سنوات، أقدم مواطن بمدينة كليميم على محاولة الانتحار، عبر قطع شرايين يده، قبل أن يتم إنقاد حياته بعد نقله على وجه السرعة للمستشفى الجهوي بذات المدينة.

وبحسب ما صرح به المواطن المذكور، عبر شريط فيديو، فإنه "أقدم على هذه الخطوة الاحتجاجية بعد ما أغلقت في وجهه كل الأبواب التي لجأ إليها لإبلاغ شكواه بخصوص توقف المالية للأجر الذي كان يتقاضاه مقابل بطاقة الإنعاش الوطني".

وأكد المواطن انه كان يتقاضى مقابلا ماديا عن هذه البطاقة منذ سنة 1999، قبل أن يوقفها المسؤول بالمالية بكليميم سنة 2013 ويعاود صرفها، ليفاجأ قبل شهرين بوقفها نهائيا".

واتهم المواطن مسؤولين لم يسميهم ب،"توزيع الأموال المخصصة لهذه العملية على معارفهم وذويهم"، مشيرا إلى "أنه يخوض إضرابا عن الطعام إلى حدود تلبية مطلبه في صرف مستحقاته من بطاقة الإنعاش".