وجد عدد من المواطنين أنفسهم في العراء وتحت مختلف الظروف الطبيعية وهم ينتظرون أقاربهم وأصدقاءهم القادمين عبر مطار إبن بطوطة بطنجة، وذلك بسبب الإجراءات الأمنية بهذا المطار.

وبحسب ما أظهره شريط فيديو وثقه أحد المواطنين فإن عددا من الذين قدموا لانتظار أهلهم وأقاربهم أو أصدقائهم القادمين عبر مطار إبن بطوطة بطنجة، وجدوا أنفسهم في العراء، وفي ساعات متأخرة من الليل، بسبب الحواجز التي أقامتها السلطات الأمنية، والتي منعت الولوج لصالات المطار، لدواعي أمنية.

وانتقد أحد المواطنين هذا الإجراء، متسائلا عن سبب وجود صالات بالمطار إذا كان لم يستفد منها المواطنون"، معتبرا "أن هذه الإجراءات الأمنية مبالغ فيها، وتسببت للمواطنين في إهانة كرامتهم، بتركهم لساعات طويلة في العراء، وأن هذا التعامل هو تعبير عن عدم احترام كرامة وحقوق الإنسان".

وكانت عدد من المطارات عبر العالم ومنها مطارات بالمغرب، قد اتخذت إجراءات أمنية احترازية، منها منع المرافقين للمسافرين أو المنتظرين لعودتهم من ولوج المطارات، مع إقامة نقط تفتيش خارج المطارات، وذلك عقب التفجيرات الإرهابية التي شهدها مطار بروكسيل ببلجيكا، شهر مارس الماضي، مخلفة العشرات من القتلى والجرحى.