وصل جثمان زعيم جبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز إلى مخيمات تندوف، اليوم الجمعة(3يونيو)، قادما إليها من إحدى المصحات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث توفي الثلاثاء الماضي، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وبحسب ما أفادت قناة "النهار" الجزائرية، فإن جثمان الراحل سيدفن صباح غد السبت(4يونيو) بمنطقة "بئر الحلو"، التي تقع ضمن الحدود الترابية للمغرب، وهي منطقة عازلة ترعاها منظمة الأمم المتحدة.

وأضافت، ستقام "جنازة عسكرية" كبيرة تليق بمن وصفته بـ"الزعيم والبطل"، حيث ستشارك الجزائر بوفد رفيع المستوى في التشييع، يتقدمهم رئيس مجلس الأمة عبد القادر بنصالح والوزير الأول عبد المالك سلال ووزير الخارجية رمطان العمامرة وأعضاء من الحكومة.