تعليقا على تصريح رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، بخصوص الكشف عن النتائج الكاملة لانتخابات 4 شتنبر الماضية، والتي أورد فيها "أنه لم يضغط على وزير داخليته لنشرها، وانه تحدث اليه فقدم له الأخير كل المبررات"، قال عضو اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال"، عبد الله البقالي " إن هذه النتائج ليست شأنا خاصا بين رئس الحكومة ووزيره في الداخلية حتى تبقى حكرا عليهما".

وتساءل البقالي في تصريح ل"بديل.انفو"، حول ما إذا كان بنكيران وحزبه يمثلون مسرحية على المواطنين اذ من جهة نجد الحزب يطالب بشكل رسمي بنشر النتائج كاملة فيما أمينه يقول إنه لم يضغط للكشف عنها وأنه له تقديراته ويعرف متى يفعل ذلك".

وأضاف البقالي، أن نتائج الانتخابات تهم كل شرائح المجتمع من أكاديميين وباحثين وسياسيين وكذا الأحزاب التي تتطلع لمعرفة النتائج الكاملة والمضبوطة المحصل عليها".

وكان رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب "المصباح" قد قال خلال لقاء له مع طلبة المعهد العالي للاتصال، إنه تحدث مع وزير الداخلية بخصوص نشر نتائج الانتخابات وقدم له المبررات، وأنه لم يضغط عليه لكشفها.

وأضاف بنكيران أنه "مسؤول سياسي وله تقديراته ويعرف متى يضغط، وأنه ليس ضد من يطالبون بالكشف عن هذه النتائج".