صفحة “التسريبات” تُحرج بلمختار في أول أيام امتحانات البكالوريا

28

رغم كل الإجراءات التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية، تمكن مسربو الامتحانات يوم الجمعة 3 يونيو، من نشر أوراق امتحانات الجهوي للسنة الأولى بكالوريا، في يومها الأول.

وبحسب ما نشرته صفحة “فيسبوكية” تسمى “تسريبات 2016″، فقد تم تسريب امتحان التربية الإسلامية الخاصة بالسنة أولى بكالوريا حرة، وتفاعل العديد من المتتبعين والنشطاء مع ما نشرته حول الامتحانات فيما نشر آخرون ما يدور داخل قاعة الامتحان.

ورغم أن الموقع لم يتسن له التأكد من صحة صور أوراق الإمتحانات المنشورة على الصفحة المذكورة، إلا أن العملية عرفت تجاوبا منقطع النظير في أوساط عدد من المغاربة الذين تبادلوا الأسئلة والأجوبة من مختلف مناطق المغرب.

تطرح هذه التسريبات تحدي آخر في وجه وزارة التربية الوطنية والجهات الساهرة على حماية امتحانات الباكلوريا من التسريب، بعد ما تم اتخاذه من إجراءات، والتي يبدو أن المسربين تفوقوا عليها في أولى الإختبارات.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد نبهت عموم المترشحين والمترشحات وأسرهم إلى أن بعض صفحات التواصل الاجتماعي “شرعت في التشويش على أجواء الامتحان بنشرها لوثائق تدعي أن لها صلة بمضامين الاختبارات الخاصة بامتحانات البكالوريا لدورة 2016”.

وشددت وزارة بلمختار على أن “ما تم نشره لا يعدو أن يكون سوى مواضيع لدورات سابقة”، داعية إلى “الحيطة والحذر مما يتم الترويج له من معطيات مغلوطة حول الامتحانات المذكورة، والتركيز على إتمام التحضير لاجتياز اختبارات هذا الاستحقاق الوطني الهام في ظروف عادية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. المعقول يقول

    صراحة شاهدت حزما غير مسبوق في مراكز الإمتحان حيث طرد مترشحون مباشرة بعد اكتشاف أي وسيلة غش وهذه شهادة لله.ولم يسمح لهم باجتياز باقي المواد. ومن يريد أن يعرف ذلك يكفي أن يسأل المترشحين أنفسهم. القضية حامضة وعلى كل حال من لم يثق فل يجرب ولاداعية للكلام الفارغ. أما تسريبات الفيسبوك تمت بعد إنطلاق الامتحان وهذا في حد ذاته نجاح مقارنة بالسنة الماضية

  2. محمد يقول

    هذه حنكة الشباب المغربي الذي همشه بنكيران وعطاه العصا وتحدى كوادر وكيادر بلمختار

  3. صاغرو يقول

    وتعاونوا على الغش يا امة الغش.
    نعم سيستمر الغش بمباركة من الاباء
    فعند الإمتحان يعز المرء او يهان

  4. آدم يقول

    ولم كل هذا الاجتهاد في البحث عن تسريب امتحانات الباكلوريا ؟ ومن الضحية ؟ أليس هؤلاء التلاميذ الذين يتعبون حتى يحصلوا على مراتب جيدة ؟ فعوض أن تستغل هذه العبقرية في الوصول إلى حواسيب لصوص الدولة والإرهابيون وفضح الوثائق المتوفرة لديهم والتي تدينهم، تستغل في التشويش على التلاميذ وتدمر تركيزهم في مواضيع المتحانات، كفى .

  5. محمد الفرشة يقول

    لدي سؤال من الاخطر تسريبات باناما ام تسريبات الباكالوريا؟؟لماذا الشدة والغلظة كلما تعلق الامر بالقاعدة الشعبية ؟ولماذا التناسي والتغاضي بالنسبة لفضائح جرائم الكبار؟؟الامر مكشوف تماما الفاسدين يعولون على القوة والكذب لتحقيق توازن شكلي .انه بلد الذل والحكرة والاذلال والسكون المفروض.وسيريهم الزمن اي منقلب ينقلبون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.