كشف مؤشر دولي جديد أن المغرب يقبع ضمن أسوأ الدول التي يمكن للإنسان أن يعيش فيها.

وصنف المؤشر العالمي، حول "أفضل الدول التي يمكن للمرء أن يعيش فيها"، برسم سنة 2016، المملكة المغربية في المركز 73 عالميا من أصل 163 دولة شملها التصنيف المذكور، والذي أشرف على إصداره الباحث والمستشار السياسي، سيمون أنولت، استنادا إلى أرقام عددٍ من المؤسسات الدولية.

ووفقا لنفس التقرير، فإن التصنيف اعتمد عدة معايير فرعية كالنظام العام التي احتل فيه المغرب الرتبة 125، والثقافة بحصوله علىالمركز 113، و103 في المناخ، المساهمة في الأمن العالمي 41، والمساواة والرخاء 33.

المغرب جاء متأخرا على بعض البلدان العربية كتونس ومصر اللتين حلتا في المركزين 49 و54، فيما جاءت الجزائر أكثر تأخرا في المرتبة 145 بينما حلت ليبيا أخيرة في التصنيف.

وعلى مستوى الشرق الأوسط، فقد كانت اسرائيل صاحبة الريادة باحتلالها الرتبة 42 ثم قطر 58 فالأردن 59 والإمارات 63 بينما جاءت سوريا في الرتبة 158.

أما في ما يخص دول المقدمة فقد حلت السويد كأفضل دولة صالحة للعيش، تليها الدانمارك، وهولندا وبريطانيا ثم ألمانيا، و فرنسا في النركز الثامن فيما حلت الولايات المتحدة في المرتبة 21 عالميا.