في بادرة غريبة، وفي ظل "تحفظ" الجهات الرسمية المغربية، قدمت قناة العيون الجهوية تعازيها لعائلة الراحل محمد عبد العزيز زعيم البوليساريو.

وذكر مقدم نشرة الأخبار، "انتقل إلى عفو الله تعالى المرحوم الركيبي محمد عبد العزيز ولد خليلي ولد محمد البشير عن سن تناهز 68 عاما"، مضيفا "المرحوم ينتمي إلى قبيلة شرفاء الركيبات الفغرة".

وأردف المتحدث:"بهذه المناسبة الأليمة نتقدم إلى والده المقاوم والمحترم خليلي ولد محمد البشير الذي يقطن بمدينة قصبة تادلة، بجميل الصبر والمواساة راجين للفقيد المغفرة ولأبيه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وكانت وكالة المغربي العربي للأنباء، قد نقلت عن مصدر وصفته بـ"الرسمي" قوله إن وفاة محمد عبد العزيز "لايمثل حدثا من وجهة نظر سياسية وليس له أي تاثير على ملف الصحراء المغربية".

وأوضح المصدر ذاته أن "المغرب أخذ علما بوفاة محمد عبد العزيز. وبالنسبة لكل حالة وفاة، فإنه أمر مؤسف، لاسيما بالنسبة للأسرة والأقارب".