صرح مصدر رسمي مغربي لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن وفاة محمد عبد العزيز "لايمثل حدثا من وجهة نظر سياسية وليس له أي تاثير على ملف الصحراء المغربية".

وأوضح المصدر ذاته أن "المغرب أخذ علما بوفاة محمد عبد العزيز. وبالنسبة لكل حالة وفاة، فإنه أمر مؤسف، لاسيما بالنسبة للأسرة والأقارب".

وأضاف المصدر أن "الراحل، كما هو الشأن بالنسبة للحركة الانفصالية التي كان ينتمي إليها، كان فعلا واجهة وليس فاعلا في الملف، الذي كان ولا يزال يتحكم فيه في مكان آخر".